instagram

فولكس واجن بيتل مع بعض العضلات

كنت أشاهد فيلماً وثائقياً يتحدث عن إعادة ترميم سيارة فولكس واجن Thing لحالتها الأصلية بعد تركت من غير عناية لسنوات طويلة، و جدتني بعدها أبحث في شبكة الإنترنت عن المزيد من تفاصيل السيارة بسبب اسمها الغريب “الشيئ Thing” و لأخرج من بعد البحث بمعرفة أن السيارة سبقتها نسخة عسكرية، و مثلها كذلك فولكس واجن تايب 1  التي عرفت بالخنفساء Beetle.

شدني الفضول لأبحث أكثر عن النسخة العسكرية من الخنفساء لأنني شاهدتها سابقاً و أعجبت بشكلها الخارجي القاسي و المختلف، فوجدت أنها تحمل التسمية تايب 87  كوماندر واجن Type 87 Kommandeurwagen، و هي تختلف بشكل كلي عن البيتل فيما عدا التشارك مع الهيكل الخارجي.

بنيت ثلاث نسخ عسكرية من السيارة: هي تايب 87 كوماندر واجن بنظام الدفع الرباعي، و تايب 82E بنظام الدفع الخلفي فقط، و تايب 92 SS. النسخة الأقوى منهن كانت تايب 87 كوماندر واجن، و التي صُنع منها 669 سيارة فقط، و خُصصت للضباط ذوي الرتب العالية الذين كانوا يقيمون بالقرب من ساحات المعارك، و أرسل جزء كبير منها لقوات إروين رومل “ثعلب الصحراء” في شمال أفريقيا.

زُودت السيارة بمحرك خلفي بلغت قوته 25 حصاناً يدفع بها إلى العجلات الأربع عبر نظام الدفع الرباعي، لكن لم يكن التحكم بها سهلاً نظراً لقوة المحرك الكبيرة و العجلات الضخمة المخصصة للطرق الوعرة، لكن الأمر المميز فيها هو أن هيكلها كان مرتفعاً بصورة كبيرة عن سطح الأرض و ذلك باعتمادها على المحاور الغير المركزية  Portal Axle بحيث يكون مستوى المحاور أعلى من مركز العجلات، و بذلك فإن السيارة يمكنها السير فوق العقبات و الصخور من دون الخوف على أجزاء نظام الدفع.

حافظت السيارة على حيز التخزين الأمامي الذي يحوي عجلة احتياطية مع مجموعة من المعدات و حافظة لتخزين الوقود بلغت سعتها 20 لتراً، بالإضافة إلى خزان الوقود الأساسي الذي يستطيع استيعاب 40 لتراً من الوقود.

من التغييرات التي حصلت عليها السيارة عتبات الأبواب الجانبية لتسهيل الدخول و الخروج، و أقواس العجلات الموسعة لتتلائم مع الإطارات المخصصة للطرق الوعرة الأكبر حجماً، بالإضافة إلى المصابيح الأمامية التي كانت تعمل على إضاءة الأشعة تحت الحمراء حتى لا تكتشف من قبل الطائرات.

و مع نهاية 1945 كانت فولكس واجن قد أوقفت إنتاج تايب 87 كوماندر واجن و بدأت مرحلة التخطيط لإنتاج تايب 1 النسخة المدنية التي عرفت باسم الخنفساء.

 

5 Comments
  1. لكن عربية زي دي ممكن تكون فعالة في مناطق عمليات ؟؟
    العربية نوعاً ما ضعيفة يعني .. ما عارف النسخة العسكرية منها كيف.

    • النسخة العسكرية كانت متوفرة بنظام الدفع الرباعي، و محركها قوته 25 حصان، مع الأخذ في الاعتبار وزن السيارة الخفيف نسبياً (1,000 كجم تقريباً) فما حيكون فيها مشكلة

  2. نظام التبريد بالهواء .. كان عمليا جدا في الصحراء .. خصوصا الشمال الافريقي .. وملائم جدا لظروف الحرب
    وصمم المحرك ليلائم درجات الحرارة العالية في افريقيا وامريكا الجنوبية وهي اكثر القارات طلبا لهذا الموديل من فولكس واجن .. بالاضافة لانه محرك اقتصادي

  3. أعجبنى التقرير كثيراً،مادفعنى لتقديم الاستضافة للصديق مهندس / أحمد عبد الرؤف لتقديم تقرير عن البيتلز-كسيارة تستهوينى كثيراً.
    لك كل التحايا ولكل مستمعين برنامج ترومبيل على راديو حواس 92.3

Leave Your Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*