instagram

مهرجان السودان للسينما المستقلة يعد بالمفاجآت في دورته الثالثة

دأبت سودان فيلم فاكتوري على تنظيم مهرجان السودان للسينما المستقلة كل عام في ذكرى وفاة المخرج حسين شريف، و في دورته الثالثة هذا العام يستهلم المهرجان ثيمة المقاومة الثقافية، كما أنه يستخدم الفيل كرمز يعبر عن الصمود و المقاومة و الإلهام بسلميته و هدوئه على الرغم من قوته و عظمته.

أم درمان محطة جديدة للمهرجان

رحب طلال عفيفي مدير المهرجان بالحضور في المؤتمر الصحفي، و أعلن عن مشاركة 92 فيلماً من 30 دولة حول العالم في هذه الدورة، التي ستتميز بوجود مدينة أم درمان كأحد المحطات الرئيسية لفعاليات المهرجان عبر مركز أم درمان الثقافي، و أضاف عفيفي بأنهم يتشرفون برعاية وزير الثقافة الاتحادي الطيب حسن بدوي، و الإعلان عن دولة الشرف التي ستمثلها فلسطين هذا العام، بالإضافة إلى جائزة حسين شريف “الفيل الأسود” لأفضل فيلم سوداني.

تحضير مبكر للمهرجان

قالت إيلاف الكنزي المدير التنفيذي للمهرجان بأن التحضيرات للمهرجان بدأت مبكراً هذا العام منذ أغسطس الماضي عبر مجموعة من الفرق تخصصت في إيجاد الرعاية و التمويل و مخاطبة الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي و برمجة اختيار الأفلام بالإضافة إلى الفريق اللوجستي الخاص بمتابعة التصاريح الرسمية و أماكن الفعاليات المصاحبة، و في يناير جرت إعادة هيكلة الفريق للبدء في مرحلة التنفيذ و التخطيط لأيام المهرجان التي تبدأ في الفترة من 21-27 يناير، حيث سيكون حفل الافتتاح في جزيرة توتي و حفل الختام في كلية كمبوني.

و ستتوزع عروض الأفلام بين مدن الخرطوم الثلاثة، ففي بحري ستكون في منتدى دال الثقافي، و في الخرطوم بالتعاون مع المعهد الألماني و المركز الثقافي البريطاني و في مكتبة و قاعة مطالعة دافينشي بجامعة الخرطوم، و ستكون كل العروض في الفترة المسائية ما عدا مركز أم درمان الثقافي الذي سيستضيف الفعاليات في الفترة الصباحية أيضاً.

أما جائزة حسين شريف فتقول عنها إيلاف بأنها جائزة واحدة تمنح لأفضل فيلم سوداني سيتنافس فيها ستة أفلام سودانية هذا العام، مع قابلية الجائزة للتوسع في الأعوام القادمة لتكون أكثر تفصيلاً.

مشاركة دولية واسعة

قال المخرج السوداني أمجد أبو العلاء رئيس فريق اختيار الأفلام في المهرجان بأنه سعيد بالمشاركة في هذه الدورة التي ينظر لها بعين فخورة، و ذكر لجنة برمجة اختيار الأفلام التي تضمنت المخرج السويسري المصري أحمد عبد المحسن و المخرجة مروة زين و الناقدة السينمائية أمل الجمل و الطبيب خالد علي.

قال أبو العلاء ان الأفلام المشاركة من 30 دولة تم تقسيمها إلى مجموعات لتسهيل العروض، فتتضمن مجموعة سينما العالم بأفلامها الروائية الطويلة و الوثائقية القصيرة، و مجموعة السينما الأفريقية و السينما العربية و السينما السودانية، بالإضافة إلى مجموعة سينما المقاومة و أفلام التحريك، حيث ذكر بأن كل مجموعة ستحصل على فرصة للإعادة لتمكين الجمهور من مشاهدة معظم أفلام المهرجان بأريحية.

و أشار أبو العلاء  لتميز هذه الدورة من المهرجان بعرض فيلمين مرشحين للأوسكار هما الفيلم الأردني “ذيب” للمخرج ناجي أبو نوارة، و الفيلم الفلسطيني “السلام عليك يا مريم” للمخرج باسل خليل.

المبادرة السويسرية و المزيد من المفاجآت

أحمد عبد المحسن

تحدث المخرج أحمد عبد المحسن عن الشراكة القوية التي جمعتهم كمخرجين سويسريين مع سودان فيلم فاكتوري منذ 2014، و لذلك سيعلنون عن المبادرة السويسرية في 25 يناير القادم برعاية اليونسكو السودانية و السويسرية و التي ستقوم بمجموعة من المشاريع من ضمنها إنتاج 8 أفلام سودانية طويلة و إعادة افتتاح السينمات في السودان بسينما نموذجية و من ثم تطبيق التجربة على بقية سينمات أخرى.

و ذكر عبد المحسن كذلك مشروع كرمة كول الذي سيقدم مجموعة من الفعاليات الثقافية و المهرجانات في مدينة كرمة كول خلال مدة 3 أسابيع، و مشروع Culture Spot لدعم المشروعات الحالية في المسرح و الفن و السينما.

0 Comments

Leave Your Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*