instagram

دجاج مقلي مع الكثير من التجارب

هذه المقالة تأخرت كثيراً، و لأن الكثير من الأصدقاء طلبوا مني الحديث عن بعض ما نقوم بعمله في مطبخنا، لذلك سأكتب لكم في هذه المقالة تجربتنا مع طبخ الدجاج المقلي أو الـ Fried Chicken كما يسميه البعض، احتفالاً بوصولنا إلى 1000 متابع لصفحتي الرسمية على الفيس بوك، تعالوا معي في هذه المقالة القصيرة لأبين لكم أفضل الطرق التي اتبعتها للحصول على دجاج مقلي و شهي.

هناك العديد من الوصفات الخاصة بقلي الدجاج على الانترنت، جميعها تتشابه في طريقة التحضير و التنفيذ، و من خلال تجربتي مع العديد من الوصفات توصلت للحصول على أفضل مزيج من الطعم بشهادة إخواني، مع الإشارة إلى أنني حتى هذه اللحظة لم أجرب الدجاج المقلي من المطاعم المشهورة مثل كنتاكي أو البيك، و لذلك النتائج التي قد تتحصلون عليها من اتباعكم لهذه الطريقة قد تختلف عما تعودتم عليه إن كنتم من مرتادي هذه المطاعم، لكنكم ستجدون شبها في الشكل و القوام بين هذه الطريقة و بين دجاج تلك المطاعم.

تحضير هذا الطبق يستلزم الكثير من الوقت و التجهيز، بإمكانكم وضع الدجاج فوراً على المقلاة، لكنكم لن تحصلوا على ما تتمنوه في الغالب، و الطبخ فن يستلزم الصبر، إذاً نبدأ بإحضار الدجاجة كاملة و نقطعها في المنزل وهذا سيوفر علينا الكثير من المال، سنخرج بـ 11 قطعة لكل دجاجة رجلين و فخذين و جناحين و ظهرين و 4 قطع من الصدر، و نحتاج إلى تقطيع الصدور بسمك مناسب حتى تنضج بصورة مناسبة، كما وجدت في بعض الأحيان أن الأرجل و الأفخاذ قد لا تنضج بصورة كلية من الداخل، و للتغلب على هذه المشكلة يمكنك سحب العظم من الأفخاذ أو كشفه للخارج كي يتلقى المزيد من الحرارة، نطبق نفس هذا الأمر على الأرجل و الأجنحة إذا كانت كبيرة الحجم هي أيضاً.

بعد تقطيعنا للدجاج بالصورة التي تناسبنا يأتي دور التتبيل، و هنا أستخدم الملح مع شيئ من السكر لموازنة الطعم، ثم أضع مجموعة من البهارات كالفلفل و الكزبرة و بودرة الثوم ، و أضيف عليها الليمون و الخل اللذان يجعلان الدجاج هشاً و سهلا المضغ، و تعتبر خطوة التتبيل من أهم الخطوات و لذلك ستأخذ معنا المزيد من الوقت، حيث يستحسن أن لا تقل فترة التتبيل عن أربع ساعات و يفضل أن يأخذ الدجاج ليلة كاملة في الثلاجة، وكلما طال الزمن كلما أصبح طعمه ألذ و أشهى.

الخطوة القادمة هي إخراج الدجاج من الثلاجة قبل موعد القلي بنصف ساعة على الأقل حتى يصل إلى درجة حرارة الغرفة، ثم ننشفه من سوائل عملية التتبيل لينتقل إلى المرحلة الثانيةو هي تجهيز مكونات القشرة الخارجية للدجاج التي تتضمن بعض المواد السائلة و الجافة، فالمكونات السائلة تتضمن عدة بيضات مع شيئ من الملح و الحليب، و المكونات الجافة تتكون الدقيق و البقسماط “الخبز الجاف المطحون” و إذا توفر لدينا الكورن فليكس نستخدمه في الوصفة أيضا، مع ضرورة تتبيل الدقيق جيداً بالملح و السكر و بقية البهارات.

بعد تجهيزنا لمكونات القشرة الخارجية نبدأ بغمس الدجاج في سائل البيض ثم في الدقيق، و إذا أردنا الحصول على قشرة سميكة نكرر هذه الخطوة، و قبل أن نستعجل إلى المقلاة نترك الدجاج لمدة خمس دقائق حتى تلتصق القشرة به جيداً و حتى لاتتناثر محتوياتها على المقلاة.

إذاً وصلنا إلى المرحلة الأخيرة من مراحل التجهيز، و بقيت مرحلة القلي، و بالتأكيد لا نريد أن نضيع جهودنا في عملية التجهيز التي استلزمت منا ساعات للخروج بدجاج غير مستوي، و لذلك نستخدم الزيوت ذات درجة الغليان المرتفعة مثل زيت الفول و زيت الكانولا، حيث نملأ المقلاة بالزيت لمستوى لايقل عن سمك أكبر قطعة من قطع الدجاج، و ننتظره حتى يسخن بصورة جيدة، يمكننا التأكد من ذلك برش عدة ذرات من الدقيق على الزيت، ومن ثم نرمي الدجاج بكل أريحية على المقلاة حتى يصفر لونه.

قد تأخذ قطع الدجاج أكثر من 15 دقيقة حتى تستوي فالصبر واجب، كما لأن الإزدحام سبب من مسببات برودة الزيت، فإذا برد قد لا تتكون تلك القشرة المقرمشة و سيصبح الدجاج مليئاً بالزيت، و هذا قد لا يعجب البعض، و مع استوائه نضعه في شبكة معدنية حتى ينزل كل الزيت الموجود عليه و نقدمه بعد 10 دقائق على الأقل حتى نضمن سلامتنا من الاحتراق.

هذه كانت طريقة عمل الدجاج المقلي الذي استمعت أنا و إخواني بأكله خلال الشهور الفائتة، آمل أن تعجبكم الطريقة،كما أرجو أن تشاركوني تجاربكم مع الدجاج المقلي أو الطبخ.

0 Comments

Leave Your Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*