instagram

استوديو الحجاي, أول استوديو لتصميم الرسوم المتحركة و المصورة في السودان

محمد يحيي الشهير بالحجاي كما يعرفه البعض منكم، أمضى أكثر من عشر سنوات في قص الأحاجي عن تاريخ السودان و حضارته العريقة، و شارك في العديد من المسابقات و المؤتمرات بفكرة إنتاج قصص مصورة و رسوم متحركة تحكي عن شخصيات لها ارتباط و رمزية بالسودان، و الآن يعلن الحجاي عن بدئه لحملة تمويل جماعي لأول استوديو لتصميم الرسوم المتحركة و المصورة في السودان.

في المؤتمر الصحفي الذي أُقيم بطيبة برس تحدث الحجاي عن فكرة الاستوديو الذي سينشر في بداياته قصصاً مصورةً تحكي عن تاريخ السودان بصورة جاذبة للأجيال الحالية، و مع كل قصة سيُرفق معها ملف صوتي بلغات و لهجات السودان المختلفة، بالإضافة إلى عدد من اللغات الأجنبية كالإنجليزية و الفرنسية و غيرها، و بعدها ستتنوع الأعمال المنتجة في الاستوديو لتكون في صيغة رسوم متحركة، و أعمال إذاعية، و فيديوهات على اليوتيوب، فحسب قول الحجاي إن المواد التي يعمل الاستوديو عليها يمكن تطويعها للنشر في أي من وسائط الاعلام المختلفة.

اختار الحجاي منصة التمويل الجماعي ذومال في حملته لأنها موجهة للعرب بشكل أساسي، و فيها تسهيلات للدفع لحملات التمويل بخلاف البطاقات الإئتمانية المحظورة على السودان، كالتحويل عبر الحسابات البنكية أو تحويل الرصيد، و ستُكلف الحملة  20,000 دولار تذهب لشراء مجموعة من خمس حواسيب عالية الأداء بمواصفات تكفي لعمل استوديو تحريك سيُدرّب الشباب على استخدامها، و سيعمل عليها ثمانية من الرسامين في البداية.

و نيابة عن المتطوعين في الاستوديو تحدّث عنهم وائل إبراهيم الذي قال بأن مشروع الاستوديو يخدم السودانيين جميعاً داخل و خارج السودان، و تطوعُهم في المشروع يأتي من باب خدمة السودان و إنسانه و التعريف بتاريخه بصورة أكبر و بحضارته العريقة التي هي مصدر فخر و معرفة للأجيال القادمة، كما أوضح بأن باب التطوع في الاستوديو سيكون مفتوحاً لكل الصغار و الكبار من مختلف مهاراتهم و هواياتهم.

ستُعلن التفاصيل الكاملة للحملة يوم الجمعة القادم 22 أبريل 2016 في فعالية خاصة في الطابية بأم درمان، حيث ستستمر الحملة بعدها شهرا على منصة التمويل الجماعية للوصول إلى هدف التمويل المطلوب، و في حالة نقصانه عن النصاب المطلوب فستعود كل المساهمات المالية إلى أصحابها، و إذا حققت الحملة النجاح المرجو، فإن الاستوديو سيوجه شُكره لكل المساهمين، وفي حالة تحقيقه للربحية فإن الاستوديو سيخصص ما نسبته من 5 إلى 40% من الأرباح لدعم و معالجة القضايا المجتمعية.

يقول الحجاي بأن الباب مفتوح للشركات في رعاية الاستوديو كذلك بخلاف حملة التمويل الجماعي التي سيُعلن عن تفاصيلها في فعالية الطابية التي ستضُمُّ بازاراً خيرياً يُوجّه نسبة 40% من أرباحه إلى المنظمات و أصحاب التحديات، بينما ستذهب البقية إلى حملة تمويل الاستوديو، و ستحتوي الفعالية أيضاً على برامج غنائية بشكل جديد يربط القديم معه، و حُجوةٌ تُستخدم فيها مساحة الطابية مع ربطها بالتاريخ.

0 Comments

Leave Your Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*